اخبار واحداث

اضطراب عميق في الأسواق بعد انهيار أوبك

اضطراب عميق في الأسواق بعد انهيار أوبك+ يوم الجمعة.
الأسهم العالمية نحو انخفاض عميق، مع ارتفاع أصول الملاذ الآمن.
الذهب يصل لارتفاع 1,700 دولار للأوقية للمرة الأولى منذ 2012، وعوائد سندات الخزانة أجل 10 سنوات تهبط 20 نقطة أساس، لمستوى قياسي جديد.
وضعت إيطاليا المناطق الشمالية قيد الحجر الصحي لمنع انتشار فيروس كورونا.
وسوق الدين في حالة صدمة، عقب إعلان لبنان عن تخلفه عن السداد كأول دولة سيادية تقدم على هذا.

أهم ما يجب معرفته عن الأسواق المالية يوم الاثنين

1.حمام دماء النفط

انهارت أسعار النفط بأكثر من 30% عند افتتاح التداول الآسيوي بعد منتصف الليل، بأكبر هبوط له في 30 عام، بعد إعلان السعودية حرب سعرية شاملة على روسيا، بعد تخلي روسيا عن أوبك+، ورفضها تخفيض الإنتاج لمواجهة فيروس كورونا. وتركت المملكة السعودية سياسة المحافظة على سعر النفط، وإبقاء التوازن.

تشير التقارير إلى أن المملكة سترفع إنتاجها الشهر المقبل لما فوق 10 مليون برميل يوميًا، بينما تخفض الشركة القومية، أرامكو (SE:2222) السعودية، من سعر مزيج الخام العربي الخفيف لـ 10.25 دولار، أسفل خام برنت، خام القياس العالمي.

وتأتي الحركة بعد 4 سنوات من التعاون بين أوبك وروسيا، وبنهاية العلاقة سيبدأ السوق سقوطه الحر، مما ينذر بإفلاس كثير من منتجي النفط الصخري في الولايات المتحدة.

وأعلنت روسنفت اليوم، تحت رئاسة إيجور سيشين، أكبر معارضي أوبك+، عن زيادة الإنتاج بداية من شهر أبريل.

ووصلت عقود النفط الخام بنسبة 22% لـ 32.26 دولار للبرميل، بعد وصولها خلال اليوم من 27.43 للبرميل. بينما خام برنت منخفض 20.6%.

2.مخاوف فيروس كورونا تصحب هبوط النفط الحر

تراجعت الأسواق العالمية على خلفية انتشار فيروس كورونا، الذي زاد الوضع سوءًا.

وسجلت العقود الآجلة لداو جونز تراجعًا بـ 1,256 نقطة، بنسبة 4.9%، بينما إس آند بي 500 فتراجعت عقوده 5.0%، وناسداك 100 هبط 4.8%.

في وقت مبكر، افتتحت الأسواق الأوروبية للأسهم على انخفاض 8%، مما يضعها على طريق أسوأ يوم منذ 2009. تعافى ستوكس من بعض الخسائر، ولكنه ما زال منخفضًا 5.9%، بينما فوتسي 100، وداكس هبطا 6.2%.

وخلال الليل، أغلقت الأسهم الصينية على انخفاض 4.1%، بينما نيكاي 225 فقك 5.4%، وارتفع الين بقوة أمام الدولار.

3.إيطاليا مغلقة، وألمانيا تبدأ

وضعت إيطاليا ربع كثافتها السكانية تحت حجر صحي، بسبب فيروس كورونا الذي ضرب المنطقة، وما له من تأثيرات اقتصادية. وبالنسبة للمناطق قيد الحجر، هي المناطق الأهم للنشاط الاقتصادي.

وأغلقت الدولة الجامعات، والمدارس الأسبوع الماضي.

وهكذا، يقع ثالث أكبر اقتصاد في أوروبا قيد الحجر الصحي، ويتجه صوب ثاني ربع للانكماش الاقتصادي، وهذا ما سيزيد المخاوف حول قدرة إيطاليا على سداد فوائد الديونن. وارتفعت عائد الدين الحكومي الإيطالية أجل 10 سنوات بأكثر من 20 نقطة أساس لـ 1.25%، على عكس اتجاه الهبوط الذي انتاب كل العوائد في كل الأسواق الأخرى.

في أوروبا، وافقت ألمانيا على حزمة تحفيز بقيمة 12 مليار يورو من المساعدات للشركات المجبرة على تخفيض عدد ساعات العمل. وتقدمت لوفتهانزا بالتماس لطلب تلك المساعدات.

وتزيد الحالات المؤكدة في أوروبا، والولايات المتحدة، بينما تهبط في الصين وكوريا الجنوبية.

4.هبوط الدولار، وتحليق الذهب، وانهيار عوائد السندات

هبط الدولار الأمريكي لأدنى المستويات في 18 شهر أمام سلة العملات، وسط توقعات بتخفيض الفيدرالي معدل الفائدة مرة أخرى. كسر الذهب مستوى 1,700 دولار للأوقية، للمرة الأولى في 8 سنوات، بينما هبطت عوائد سندات الخزانة الأمريكية أجل 10 سنوات مقدار 23 نقطة لرقم قياسي جديد عند 0.47%.

وقفزت عملات الملاذ الآمن: الين، والفرنك أمام الذهب، بينما ارتفع اليورو لـ 1.1493 دولار قبل التراجع. وما زال مرتفعًا بنسبة 1.1% قبل منتصف الجلسة الأوروبية. جنى اليورو 5% أمام الدولار خلال الأسبوعين الماضيين، على خلفية تردد البنك المركزي بتخفيض معدلات الفائدة، عند الاجتماع يوم الخميس.

ورئيس اقتصاديي ماركيت لمنطقة اليورو، كين واتريت يتوقع تخفيض 10 نقاط أساس من معدل فائدة الإيداع، وزيادة في مشتريات البنك الشهرية من السندات بقيمة ما بين 10 و20 مليار يورو.

5.لبنان تعجز عن سداد الديون، مع استعداد سوق الدين عالي العوائد لموجة من إعادة الهيكلة

تستعد أسواق الدين العالمي لموجة من الإعلان عن عجز عن سداد، وإعادة هيكلة بعد إعلان السعودية الحرب السعرية التي تهدد منتجي النفط الصخري.

كما حفز فيروس كورونا على إعلان أول عجز سيادي هذا العام، بتجميد لبنان كل مدفوعات الدين الدولي، والسعي لإعادة هيكلته.

وكان كورونا القشة التي قصمت ظهر شركات الطيران الأوروبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى