الرئيسية / الاخبار الاقتصادية / العملات والسلع / واشنطن تفرض رسوم إضافية على واردات الصين .. وبكين تتوعد بالانتقام

واشنطن تفرض رسوم إضافية على واردات الصين .. وبكين تتوعد بالانتقام

أعلنت الصين أول أمس الاثنين فرض رسوم جمركية تصل إلى 25% على أكثر من 128 سلعة ومنتج أمريكي، ردًا على التعريفات الجمركية التي فرضتها الولايات المتحدة على وارداتها من الصلب والألومنيوم، والتي بلغت نسبتها 25% و10% على التوالي، والتي طالما طالبتها الصين بالتراجع عنها، حتى لا تتخذ إجراءات انتقامية هي الأخرى.

وانتقد البيت الأبيض قرار الحكومية الصينية، وقالت ” ليندساي والترز” المتحدثة باسم البيت الأبيض، إن هذا القرار غير عادل، وطالبت الصين بوقف هذه الممارسات التجارية الغير عادلة والتي تضر بالأمن القومي الأمريكي وتعمل على تشويه السوق العالمي.

وأمس، ردت واشنطن على التعريفات التي فرضتها الصين، حيث نشرت قائمة بمنتجات صينية تستورد منها الولايات المتحدة الأمريكية ما قيمته 50 مليار دولار سنويا، وأعلنت إدراة الرئيس “دونالد ترامب” عزمها فرض رسوم جمركية عليها.

وقال الممثل الأمريكي للتجارة في بيان، إن هذه القائمة تضم منتجات من قطاعات متعددة، بما فيها تقنيات الطيران وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والروبوتات والآلات، مشيرًا إلى أن الرئيس “دونالد ترامب” قد أعلن بنفسه في 22 مارس الماضي عن نيته استهداف واردات صينية تصل قيمتها إلى 60 مليار دولار سنويا.

ومن جانبها، أدانت الحكومة الصينية اليوم الأربعاء، القائمة التي نشرتها الولايات المتحدة الأمريكية بالأمس، والتي حددت فيها واردات صينية بقيمة 50 مليار دولار سنويا، تنوي إدراة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” فرض رسوم جمركية عليها، محذرة واشنطن من أنها مستعدة لفرض المزيد من الإجراءات الانتقامية على الصادرات الأمريكية.

ونشرت وكالة الأنباء الرسمية “شينخوا” بيان لوزارة التجارة الصينية، قالت فيه إن الصين تعارض بشدة وتدين بقوة مقترحات الرسوم الجمركية الأمريكية، وأنها مستعدة لفرض إجراءات مماثلة على المنتجات الأمريكية.

وكانت الصين قد حذر الولايات المتحدة الأمريكية في مارس الماضي، من أنها لن تتراجع ولن تتوانى عن فرض رسوم جمركية على صادرات أمريكية ردًا على التعريفات الجمركية والرسوم الباهضة التي فرضها الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” على واردات أمريكا من الصلب والألومنيوم، ولن تقف مكتوفة الأيدي إذا رأت أن هناك ضرر سيلحق باقتصادها، وسيكون لها رد قوي، الأمر الذي أثار الكثير من المخاوف والقلق بالأسواق العالمية خوفًا من نشوب حرب تجارية عالمية بين أكبر وأقوى قوتين اقتصاديتين في العالم.

عن engy mahmoud

Engy Mahmoud
خبرة بالبورصات المصرية اكثر من 4 اعوام مع الاستثمار فى البورصات العالمية

شاهد أيضاً

أسواق العملات تترقب بيانات اقتصادية واجتماعات هامة لبنوك مركزية

لندن (رويترز) – ظلت العملات الرئيسية تُتداول عند مستوياتها المعتادة يوم الاثنين مع إحجام المستثمرين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *