الرئيسية / الاخبار الاقتصادية / العملات والسلع / هل تنهي الصين هيمنة الدولار؟..6 معلومات حول عقود النفط باليوان

هل تنهي الصين هيمنة الدولار؟..6 معلومات حول عقود النفط باليوان

أعلنت الصين إصدار أول عقود نفط مستقبلية مقومة بعملتها المحلية اليوان، لترد على المشككين كافة في مدى قدرتها على تنفيذ تعهداتها، وتشكل خطراً على هيمنة الدولار على سوق الخام عالمياً.

وتُنافس الصين غريمتها التجارية الولايات المتحدة بتلك الخطوة، حيث إن أكبر اقتصاد في العالم يستحوذ عبر الدولار على تداولات النفط كافة في العالم.

ورصد تقرير لمحطة “بلومبرج” أبرز الحقائق حول العقود النفطية الجديدة

ما أهمية عقود النفط باليوان للصين؟

عقود تداول الخام المستقبلية قد تنتزع بعض السيطرة على الأسعار من المتحكم الرئيسي -الولايات المتحدة- حيث إن الخام يُتداول في جميع أنحاء العالم بالدولار.

كما أن تداول النفط بعملة الصين المحلية قد يؤدي إلى انتشار استخدام اليوان في التداول العالمي، والذي يعد أحد أهداف بكين طويل الآجل.

أما الفائدة الثالثة التي ستعود على الصين فهي تواجد معيار يعكس مستويات الخام الذي يُستهلك في الغالب من جانب المصافي المحلية والتي تختلف عن العقود المدعومة من الغرب.

لماذا أطلقت الصين العقود الآن؟

كانت البداية في 2017 عندما ارتفعت واردات الصين من النفط، لتصبح أكبر دولة مستوردة للخام متجاوزة الولايات المتحدة.

كما أن بدء تعافي الأسعار سبباً في تسريع الخطوة، حيث كانت أسعار النفط قد تجاوزت 100 دولار للبرميل في 2012، ثم هبطت بشكل حاد في 2015 أدنى 30 دولاراً، لكن في 2017 كانت أعلى بقليل من 50 دولاراً للبرميل.

كما أن الصين تخشى من التقلبات، حيث إنها في عام 1993 قد أطلقت عقود مستقبلية خاصة بها لكن سرعان ما تراجعت عن تلك الخطوة نتيجة التقلبات.

وفي السنوات الأخيرة قامت الصين مراراً بتأجيل هذه الخطوة؛ بفعل تقلبات الأسهم والأسواق المالية.

كيف تعمل منصات العقود المستقبلية في الصين؟

العقود المستقبلية تعني تحديد السعر الآن لكن مع تسليم السلعة في وقع لاحق متفق عليه.

ويستخدم المستهلكون العقود الآجلة للحماية ضد ارتفاع الأسعار، فيما يستخدمها المضاربون للرهان على اتجاهات الأسعار التي يستهدفونها.

وفي العقود الآجلة الخاصة بالصين فأن ساعات التداول ستبدأ في التاسعة صباحاً وحتى الـ11:30 صباحاً ومن 1.30 مساءً إلى 2 مساءً، وفي المساء ستكون التعاملات من 9 مساءً حتى 2.30 مساءً بالتوقيت المحلي للصين.

أما فرق السعر اليومي فقد تم تحديده عند 5% صعوداً أو هبوطاً، و10% يوم الطرح الأول، فيما تم تحديد متطلبات الهوامش عند 7%.

ما هو تاريخ الصين في مجال السلع؟

يعد “النيكيل” هو آخر معدن تم إدراجه في بورصة شنغهاي عام 2015 ، وفي غضون 6 أسابيع تجاوزت تعاملات المعدن نظيره المتداول في بورصة لندن.

ويلعب المضاربون في الصين دوراً كبيراً في زيادة معدلات التداول لكن هذا في الوقت نفسه يجعل الأسواق عرضة للتقلبات.

وفي 2016 أعلن مسئول رفيع المستوى في بورصة لندن للمعادن أنه من الممكن أن يكون بعض المتداولين الصينين لا يعرفوا حتى ما هي الأشياء التي يتداولون عليها، “حيث أن المستثمرين يتزاحمون على كل شيء من خام الحديد إلى قضبان حديد التسليح”.

هل سيشتري الأجانب النفط باليوان؟

من غير الواضح الآن مستقبل تلك النقطة، حيث إن المستثمرين الأجانب مطالبون بتحمل ميل الصين للتدخل في الأسواق بين الحين والآخر، بالإضافة إلى ضوابط رأس المال المطبقة في البلاد.

وبالرغم من ذلك فإنه بحلول 21 مارس سجل نحو 19 وسيطاً خارجياً في بورصة شنغهاي للتعامل مع العقود.

هل يتحدى اليوان سيطرة الدولار على النفط؟

وفقاً لآراء بعض المحللين فإن تلك المسألة لن تحدث لأن استخدام الدولار في شراء النفط يمثل ما يمكن اعتباره “ممارسة راسخة”.

وقال “شادي شاهر” رئيس الاستراتيجية الكلية لدى بنك الإمارات دبي الوطني، إنه من المنطقي أن يتم النظر إلى معاملات النفط باليوان على المدى الطويل، لأن الصين هي السوق الرئيسي العالمي، لكنه يرى أن ذلك سيستغرق سنوات.

على الجانب الآخر يرى “ديفيد فيكلينغ”، كاتب عمود بالوكالة أن الصين ليس لديها نفوذ كبير في سوق النفط للقيام بهذا الانقلاب في السوق.

لكن في الوقت نفسه ذكر أن تلك الخطوة وسيلة للصين نحو تطوير علاقتها بآسيا بما فيها الشرق الأوسط.

عن admin

Mahmoud Ktop
خبرة بالتداول فى اكبر الشركات فى مصر واوروبا لاكثر من 15 عاما

شاهد أيضاً

أسواق العملات تترقب بيانات اقتصادية واجتماعات هامة لبنوك مركزية

لندن (رويترز) – ظلت العملات الرئيسية تُتداول عند مستوياتها المعتادة يوم الاثنين مع إحجام المستثمرين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *